Atalouli Co0l
بسم الله الرحمن الرحيم
مرحبا بك بين بساتين وازهار منتدياتنا ورحيق التواصل
وشهدالمحبه والاخلاص
منور بتواجدك معناويسعدنا تواصلك واشتراكك معنا
اتمنى تفيد وتستفيد ولاتبخل علينا بمالديك

انت عضو غير مسجل اضغط على التسجيل للتسجيل او دخول لمشاهدة فئات المنتدى



Free CursorsMyspace Layout
 
الرئيسيةالبــوابـــــــاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 البوابة التاسعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
????
زائر



مُساهمةموضوع: البوابة التاسعة   الأربعاء يونيو 03, 2009 10:52 am

** البوابة التاسعة **
** The Ninth Gate **



[size=24]نيران من الجحيم تتسابق كي تشعل ما يحيط بها من صخور او اشياء تستطيع شواؤها واحراقها , عالم ثاني عالم مليء بالنيران واصوات انفجارات كأنها براكين تصارخ من عذاب النار والجحيم ، اصوات صراخ الناس وهي تتعذب وتطلب المساعده والرحمة ولكن لا مجيب على هذه الصرخات .. هكذا كان ما وراء البوابة التاسعه التي فتحها لوسفير لكي يقوم بنشاطه الخاص الذي انتظره قرون واعوام طويله لكي يفعلها في هذا اليوم المشؤوم ... اصوات من داخل البوابه تطلب الرحمة والمغفرة من عذاب النار الذي تعذبهم بكل لحظة ودقيقه وثانيه ... اصوات نساء اطفال رجال من جميع الاجناس تطالب بهذا الشيء ولكن لا مجيب على هذه النداءات ...دخل لوسفير وخلفه مامون الى داخل البوباه التاسعه ، اما مامون فانه مندهش بما رآه ... كأنه عالم ثاني بلا حدود مليئ بالنيران والصرخات والاهنفجارات وهو يتبع لوسفير ولا يعلم الى اين سوف يذهبان ، الارض بحرارة الانصهار ولكن لا يحس بهذه الحرارة فسئل لوسفير ورد عليه " مامون هذا عالم الجحيم على الارض .. عالم الذي يتعذب فيه كل انس وجن حتى يأتي اليوم الموعود ويذهبون الى جهنم حيث يكملون عذابهم الى ماله حدود ... وانه هذا العالم لا يدخله غير الاموات الذي تابعوني وخلفو قوانين الرب العظيم .. فاي شخص من البشر او من اي جنس كان يدخل هنا لا يحس بحرارة ونار الجحيم " ...[/size]وصل لوسفير الى مكان يشبه الهضبة على شكل دائرة مستديرة ... ويوجد حواليها خمس تلال صغيره وعلى ارضيتها منقوش بكلمات غريبة ورموز عجيبه وقف لوسفير بالمنتصف وقال لمامون ان يقف خارج الدائرة ... وقف مامون ينظر لما سوف يفعله لوسفير ... استدار لوسفير وجابل التل الاوسط ورفع رأسه وهو يقول هذه الكلمات " الى عزازيل والشيطان الرحيم ادعوك بان تأتي وتزورني في هذا المشهود هذا اليوم المنتظر ... يوم ظهور حلفائك وحلفائنا ... ويم قيام الحرب التي تم الوعود بها "

نور صاطع كانه مذنب يهوى على الارض وقاصد التل التي تقابل لوسفير واذ بها تشتعل والتلال الاربعه اشتعلو بنار غريبة لونها يميل للاحمر الدموي واللون الازرق ... نزل رأسه لوسفير وقال " اهلا بك يا عزازيل يا الشيطان الرحيم اهلا بك وب رحمتك التي سوف تغزو الارض وما فيها من مخلوقات خلقها الرب الاعظم وتتم تعظمتك في هذه الدنيا الابديه والآخرة المنتظرة ..

عزازيل " اهلا لوسفير اهلا في حارس الجحيم ومالك النار العليا والعظمى .. لقد استجبت لندائك وانتظر قدوم مامون الابن الاوحد الذي سوف يقوم ببناء مملكته على الارض ويساعدنا على قيام الحرب .. حرب الآله العظمى التي دام انتظارها اعوام وقرون طويله " التفت لوسفير غلى مامون وقال له " تفضل يا مامون الى الداخل وقابل عزازيل الخادم الامثل والاعضم للرب الاوحد " دخل مامون الى داخل الدائرة وجابل الشعله المتوسطه وقال " ها انا ذا مامون .. الملاك المنفي الى الارض " هوت صرخة شاجيه من النار وجميع انحاء الجحيم بصرخات متتاليه وتزداد النار بشعلتها العليا والارض تصرخ والبراكين تنفجر .. ومامون مندهش بما يراه ومستغرب بما سوف يحدث ...

" آهيا شراهيا آهيا هاهيا نماهيا أدوناي أصباؤت آل شداي شلعجص شليقوش ططكليوش مهلوشخ بهمش يشهيث شناهش مرططكيوش نافهلم نافغلا ثاوث ما اعظم هذا الكلام وما اعظم سلطان الرب احترق من عصى اسماء الرب بالنار وبتمام اكمال هذه العزيمة الموحده المنتظرة في هذا الزمان وفي هذا المكان سوف يتم اصعاقهم بالرجيف وبالفزع الشديد واروع العظيم وبالعذاب الأليم اجيبو بحق الرب العظيم ... اجيبوووووووووووووا " هذا كان كلام عزازيل لحظة صراخه .. فجأة حين انتهى حل الصمت لوهة بسيطه وازداد الصراخ .. حيث سم هذا الصراخ في جميع انحاء العالم من خارج الجحيم وجميع البراكين على وجه الارض قامت بالانفجار والثوران التي استغرب بها الناس بحدوثها فجأة في وقت واحد .. وانه القرى القريبة من جبل زودياك سمعت بصرخات نسائية ورجاليه وهي تطالب الرحمة والمغفرة من النار الابديه فحل الخوف في جميع القرى بما سمعوه وما يحصل وخاصة قرية ارض الظلام الذي تم تسميتها من قبل القرى الاخرى بقرية (كردوفا) حيث عند سماعهم الصرخات بعض من اهالي القرية اصابهم الصم لقوتها المخيفه التي جعلت جميع الاهالي يعيشون في عالم من الرعب والخوف ولا يعلمون متى ينتهي هذا الرعب الذي حل عليهم من السماء ... طالبين المغفرة من الرب الاعظم وهم يلجؤون الى المعبد الاعظم الذي لم يلجؤو اليه من قبل وحسو بما فعلوه من معصية كبيرة اتجاه الخالق الاعلى الاوحد ...

وعند انتهاء من الاصوات حل السكون ولكن لم يحل الهدوء فانها السكون ما يسبق العاصفة ... فلقد اهتزت الارض بزلزال حس بها جميع العوالم والقرى ورياح حاره عاتيه وكل من حاول اشعال النار والرياح تهب عليه يحترق .. فان كان الرياح يحتوي على نسبه من الغاز الذي يسبب بالاشتعال عند ملامسته اي شعله او لهب من النار ... فان البعض قيل انها رياح جهنم والبعض الآخر قال انه رياح العذاب الذي سوف يلحق بجيمع القرى والعوالم الاخرى ....

اما مامون ولوسفير وعزازيل ماذا حل بهم ... لقد وصلت رسالتهم للعالم اجمع وما حل بهم بسبب العزيمة التي سوف تجعل مامون ملكا خالدا على الارض يقوم بما يشاء لوسفير وعزازيل وما قامو بوضعه من قوانين ليقوم بها على الارض وليزولالبشرية ويقوم بانشاء الحرب الموعود بها ...

تحياتي قلب غزة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
البوابة التاسعة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Atalouli Co0l :: القسم الادبي :: منتدى قصص وروايات للعبرة-
انتقل الى: